اولاً احب ان ابدء في هذا المقال (السلط مدينة الاوائل)
الأوائل في السلط
أول فرقة كشافة في الأردن كانت قد تأسست في مدرسة السلط الثانوية سنة 1923 م، أول جمعية للرفق بالحيوان تأسست في الأردن كانت في مدرسة السلط الثانوية سنة 1926 م، أول مكتبة مدرسية في الأردن هي مكتبة مدرسة السلط الثانوية سنة 1925 م، أول مجلة مدرسية في الأردن كانت مجلة مدرسة السلط الثانوية سنة 1938 م أول غرفة تجارية في الوطن العربي .
هي غرفة تجارة السلط وقد تأسست سنة 1882 م

أول مدرسة ثانوية في الأردن هي مدرسة السلط للبنين ، وقد وضع حجر الأساس لها الأمير عبدالله بن الحسين سنة 1923 م
أول مدرسة للبنات في تاريخ الأردن هي ( المدرسةالأميرية) وتأسست
سنة 1919 م

أول بلدية في تاريخ الأردن هي بلدية السلط وتأسست سنة 1887 م
أكبر مضافة للسلطيين لتجمع رجال السلط وتداول امور المدينة ومشاكلها هي بلاطات عطية سنة 1860
أول رئيس وزراء علم ودرس في مدرسة السلط هو المرحوم وصفي التل
أكثر المدارس تخريجاً لكبار رجالات السياسة والإقتصاد الذي شغلوا مناصب عليا بالدولة هم خريجوا مدرسة السلط الثانوية
أول مقياس مطر في مدرسة السلط الثانوية
أول مكتبة في الأردن

أول مدرسة بنيت بعمل تطوعي
أول بلدية تأسست عاما 1881
أول مسجد بني بعمل تطوعي وجمع التبرعات (مسجد السلط الصغير 1905)
أول شبكة إنارة عامة للمدينة 1923
أول مشروع رصف بالبلاط للشوارع العامة 1927
أول مسرح في المملكة
أول فرقة كشفية
أول فرقة موسيقية
أول خريجين في الأردن
أول حقوقيين في الأردن
أول مهندس في الأردن (عبد الرزاق فلاح خريسات)
أول وزير معارف (أديب الكايد)
أول عاصمة سياسية
أول مدينة تشكل فيها العمل الح*** بالتعاون مع الكرك و اربد
أول من حصل على وسام معان من المدينة (وسام معان الأميري)
أول مستشفى (الانجليزي)
أول قابلة قانونية(بيت الفار)
أول غرفة تجارة في الشرق الأوسط (1883)
أول مكتب بريد في المملكة
أول من بايع الأمير الحسين بن علي ملكاً على العرب)
أول الشعراء(الحماري)
أول مجلة ثقافية في مدرسة السلط الثانوية
أول شبكة مياه
أول ترقيم للمدينة (1927)
أول تأليف كتب مدرسية
أول جمعية شبان مسلمين (1928)
أول مؤسسة إعمار السلط
أول وثيقة شعبية للعادات والتقاليد
أول قيد نفوسالقيد الفيصلي
أول وثيقة لتأسيس جامعة في الأردن تحتوي على آلاف الموقعين عام 1955
أول مدرسة خاصة (دير اللاتين) 1860
أول معلمة درست في السلط من أصل سوري (مريم اللبادي)
أول صيدلية في المدينة
أول مكتبة خاصة
أول متحف للكتب المدرسية
أول مقهى ثقافي
أول دواوين (منتديات اجتماعية اقتصادية عشائرية ) 1812
أول مكتبة توفر كتب للاستعارة بالأجرة لمدة محددة
أول شركة بناء في مدينة السلط (عرقوب وكوكش)
أول سينما في الأردن (سينما نبيل)
أول مؤسسة تعنى بالصم والبكم
1928
بلدية السلط تؤسس مطعم لمواجهة المجاعة
أول مصنع للأدوية في الأردن
أول مؤتمر لمستقبل الأردن عقد في مدينة السلط
أول جمعية لمكافحة إطلاق العيارات النارية
أول مدينة أردنية تتبناها منظمة المدن العربية لصيانة آثار السلط
أول مخطط إقليمي متكامل لمدينة أردنية
أول مركز تريبي لتعليم الطباعة
أول كلية دينية إغريقية (مدرسة السيفة)
صور السلط القديمة

أقدم صور السلط


أعدت مؤسسة إعمار السلط بالتعاون مع متحف الآثار السامية ( جامعة هارفارد) كتابا بعنوان : السلط تاريخ وصور .
أشرف على تنفيذ المشروع الصيدلاني والاقتصادي أنيس المعشر والدكتور عبد الله النسور ، نشر الكتاب عام 1989.
تضمن الكتاب بحثين :
1ـ السلط في التاريخ ، المكان ، والإنسان ، للدكتور سحبان خليفات
2ـ أرض الجادور في تاريخ السلط ، للدكتور محمود أبو طالب
قصة الصور كما جاء في مقدمة الكتاب ” شكر وتقدير”:
يرجع تاريخ الاهتمام بهذه الصور إلى مؤتمر فوكس الدولي الأول عام 1978 ، في متحف الآثار السامية بجامعة هارفارد ، تحت رعاية اليونسكو ، بهدف البحث عن الوثائق الصورية القديمة ، للحفاظ عليها ومن ثم تبويبها ونسخها ، فحث مدير دائرة الآثار الأردنية آنذاك متحف الاثار السامية على إحضار اكتشافات المتحف إلى موطنها الأصلي.
عقد المؤتمر الأول لدراسة تاريخ الأردن ، وآثاره في جامعة أكسفورد عام 1980 ، ثم المؤتمر الدولي حول تاريخ بلاد الشام في الجامعة الأردنية ، بدأ المتحف البحث فيما يتعلق بصور السلط ، فتبين أن الوثائق الصورية التي أعدها بونفيس سنة 1890 تعد سجلا نادرا لحمامات السلط القديمة.

اكتشف الأب مارتن مكديرمت مدير المكتبة الشرقية في بيروت أقدم وثائق صورية مفصلة للسلط ( مشهد عام من جزأين من أعمال تانكريد دوماس سنة 1872 يبين المدينة قبل عشرين سنة من بدء ظهور بيوتها الكبيرة المميزة ) وذلك أثناء معرض تراث النور في لبنان عام1982 ، فأحضر الوثيقة إلى الأردن فريق من المتحف ، ليدرسها مؤرخو المنطقة بالتعاون مع بلدية السلط ، فكان بدء تعاون مؤسسة إعمار السلط مع متحف الآثار السامية لإعداد هذا الكتاب.
أعد الدكتور حافظ شهاب قائمة مراجع أولية بكتابات من زار السلط في العهد العثماني ، في شهر آذار عام 1984 قدم المتحف للملك الحسين بن طلال والملكة نور تقريرا كاملا عن المسح التاريخي لأقوال هؤلاء الرحالة ، ونسخا من التقرير إلى بلدية السلط ومؤسسة إعمار السلط .

General view of As-sult town showing ruins of the castle and new built houses after 1880 , ( photographed by Bonfils ( HSM
بمساعدة أهالي السلط وما لديهم من صور نادرة ، وتعاون مدرسة السلط الثانوية، تمنكنت اليزابيث كاريلا أمينة الصور التاريخية في المتحف من إعادة تصوير هذه الوثائق والصور ، فتمكنت ببراعة من إنقاذ هذه الصور والوثائق التي بهتت ألوانها . كما قامت كاريلا مع وليم كورسيتي( من أمناء المتحف ) برحلات فوتوغرافية بتوجيه من بلدية السلط ودائرة الاثار ولجنة السلط الثقافية، ومساعدة مؤسسة إعمار السلط.
قام باحثو المتحف الذي يعمل بدعم من الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود بالبحث عن صور السـلط في المعهد الشرقي في ليدن ، ومكتبة الفاتيكان ، والمعهد الشرقي البابوي ، ومكتبات أوروبا ، وبفضل الدكتور يانتا امين عام متحف الفولكلور في نيوبرغ ، فينا ( القصر الامبراطوري سابقا ) تم العثور على وثائق صورية ورسومات نادرة من عمل سيجفريد لا نجر أثناء إقامته في السلط في خريف 1881، الذي كان يريد إتقان اللغة العربية في بيئة مريحة ، قبل أن يبدأ رحلاته الاستكشافية إلى اليمن ، والذي اختفى بعد ذلك بأشهر في ظروف غامضة.